مرحبا بكم في الإفتتاح التجربي لفتية تيفي 100 فالمئة شباب         حمل هم الأمة - دردشة مع الشباب - 14 - الشيخ عبد الله نهاري             كيف يصلي الله و له يصلي الناس..؟ - حق اليقين - الحلقة 13 - مروان بنمخلوف             مقتطفات مميزة - نفحات شبابية - الحلقة 10 - حمزة الهيشو             الإنتقال من القول إلى العمل - دردشة مع الشباب - 13 - الشيخ عبد الله نهاري             الإبداع و الموهبة - نفحات شبابية - الحلقة 09 - حمزة الهيشو             ورثة الأنبياء - برنامج (و الذين معه) - الحلقة 07 - حامد الإدريسي             يوم الدين - برنامج أم الكتاب - الحلقة 19 : د. عادل رفوش             همسة في التواضع - همسات شبابية - الحلقة 08 - محمد الكميري             الرسول يضحك - هذه سبيلي - ح 09 - عبد الصمد برنوسي             جهاد العلم - دردشة مع الشباب - الحلقة 12 - الشيخ عبد الله نهاري             و إن منكم إلا واردها/ أولائك عنها مبعدون - حق اليقين - ح 12 - مروان بنمخلوف             قوة الدعاء - بذرة الإيمان - الحلقة 06 - عثمان الماحي             همة محمدية - أُكْسِجِينُ الْحَيَاةْ ... القرآن             من هم أجدادنا - نفحات شبابية - الحلقة 08 - حمزة الهيشو            


أضيف في 18 يونيو 2015 الساعة 15:50

دين في طور الاختطاف


نبيل الإدريسي

________

ليس من العيب أن يدافع كل معتقد عن ما يعتقد به و كل مؤمن بما يؤمن و كل متبن لحقيقة ما بما يتبناه ، لكن العيب كل العيب أن تشن جهة ما حربا علنية أ كانت مباشرة أو غير مباشرة على جهة أخرى تحت مسمى الحداثة و التحرر و ... ، مما تعلمونه من مصطلحات باتت بمثابة طلقات نارية يوجهها العلمانيون ، اللبراليون - الحداثيون ، المتنورون - على صدور أولئك المسلمين - المتخلفين ، الرجعيين ، الظلاميين - فتارة و بموجب قدر هذه الأمة البئيسة يأتي من يلمح إلى ضرورة إدراج تعديلات على نظام الإرث الإسلامي ، و لن يكون هذا الإدراج إلا مقدمة لما هو أدهى و أمر ، و قد يطالبون فيما بعد لربما بإلغائه و وضع نظام جديد يمحورونه على هواهم و بما تقتضيه شهواتهم ، كل هذا تحت ذريعة مسماها أن هذا النظام الرجعي في أعينهم لم يعد مسايرا و متطلبات العصر ، و أنه انتقص من شأن المرأة و حط من قدرها و جردها من كرامتها ، و الغريب في الأمر و أننا في بلدنا المسلم هذا لم يعد يفاجئنا أن يصف أحد هؤلاء - المتنورين - الرسالة التي جاء بها أشرف الخلق و سيدهم أنها لا تعدو أن تكون مجرد رسالة إرهابية يخلو فحواها من أي مضمون سلمي ، و تكريسا لما أسلفت ذكره يدأب التيار العلماني و بكل ما أوتي من قوة على أن يدس سمه في نفوس شباب هؤلاء الأمة ، فما إن يمر يوم إلا و نسمع عن تأسيس جمعية تدعو إلى التبرج و العري تحت مسمى تحرر المرأة ، و أخرى تناضل من أجل تقنين الإجهاض كسبيل لتحقيق هدف مغزاه تكريس مبدأ الخيانة الزوجية و الزنى و العهر و الدعارة و نشر الفاحشة بين أفراد المجتمع ، دعونا من كل هذا و لنتفقد حال إعلامنا الجميل ، نعم إنه جميل في أعينهم ، فهم يرون في سيقان المغنيات الأمريكيات جمالا و يرون في نشر فيلم إباحي تجسيدا للواقع و يرون في بث المهرجانات و السهرات الليلية تحت الأضواء الحمراء رقيا و تحضرا و انفتاحا .... للحديث بقية عزيزي القارئ لم أرد الإطالة عليك ، فموضوع بهذا الحجم أكثر من أن يلخص في بضعة أسطر ، و قرائتك للعنوان يغنيك عن قراءة مقالي هذا ، فالإسلام في طور الإختطاف أو بتعبير أدق فهو على مشارف الإختطاف




تعليقاتكم



شاهد أيضا
التعاون
الرجل والمرأة ندا لند في رقي الأسرة المسلمة ودور الإعلام في ترسيخ ذلك‎
من يتحمل مسؤولية فضيحة «موازين» و«جينڤر لوبيز» على القناة الثانية؟
رسالة مفتوحة إلى لبنى أبيضار
"الفن الحرام"
أنا ضد الزين_لي_فيك
فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله
هيا بنا نتعرى ..